المركز الفلسطيني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية

Economic and Social Development Center of Palestine

(ESDC)

 

نبذه عن المركز:

تأسس المركز الفلسطيني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية عام 2003، كمؤسسة أهلية فلسطينية غير ساعية للربح، تعمل على تنمية المجتمع الفلسطيني لاسيما الريف والفئات المهمشة. يتركز عمل المركز مع الجمعيات التعاونية بمختلف قطاعاتها ومع المؤسسات القاعدية ذات الطابع الاقتصادي والاجتماعي من ناحية، ومع الأسر المهمشة والعائلات الفقيرة ومع الأفراد من كلا الجنسين من ناحية أخرى.

تضم الهيئة العامة 26 عضواً من مختلف التخصصات والمناطق يجتمعون مرة واحدة على الأقل في السنة لمناقشة التقرير الإداري والتقريري والمالي والخطة السنوية وانتخاب أعضاء مجلس الإدارة الذي يتكون من 9 أعضاء. يعمل في المركز طاقم متخصص في مجالات بناء القدرات المؤسسية والاقتصادية للتعاونيات والمؤسسات القاعدية وكذلك متخصصين في القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني والمياه والبيئة. يستهدف المركز منذ تأسيسه الجمعيات بمختلف قطاعاتها (زراعية، إسكان، نسوية، استهلاكية...الخ) وكذلك المؤسسات القاعدية(جمعيات خيرية ونوادي نسوية) من خلال بناء قدراتها المؤسسية والاقتصادية وقدرات أعضائها من خلال المشاريع والتدخلات المرتكزة على النتائج . كما  يعمل المركز على بناء الخطط الإستراتيجية وخطط الأعمال الاقتصادية وبناء وتطوير الأنظمة المالية والإدارية لهذه التعاونيات وبناء قدرات أعضائها وموظفيها إداريا وماليا وفنيا. كما يساهم المركز مساهمة فاعلة في الترويج للفكر التعاوني وفي عملية التخطيط الاستراتيجي للقطاع التعاوني في فلسطين وبمشاركة الأطراف ذات العلاقة (حركة تعاونية، وزارة العمل، وزارة الزراعة والشركاء الدوليين). كما يستهدف المركز أيضا الأسر المهمشة والعائلات الفقيرة والأفراد المتضررين من الأوضاع السياسية والمناخية التي تعيشها فلسطين وذلك بالتنسيق الكامل مع المرجعيات الرسمية ممثلة بوزارة الزراعة والمؤسسات الدولية ذات العلاقة.

 

 رؤية المركز

        "مجتمع فلسطيني تعاوني يعتمد فيه الفرد اقتصاديا على ذاته ويتمتع بالعدالة الاجتماعية".

رسالة المركز

      "إحداث تنمية  متكاملة في فلسطين من خلال التمكين الاقتصادي والاجتماعي  للفئات المستهدفة".

 

قيم المركز

يتبنى  المركز في عمله القيم التالية:

1-      يتميز المركز في تعامله مع المستفيدين بالعدالة الاجتماعية.

2-      يتبنى المركز الشفافية في اتخاذ القرارات  سواء على مستوى الجهاز التنفيذي أو من خلال التعاملات اليومية مع الشركاء والمستفيدين.

3-      تعتبر قيمة المشاركة من القيم التي يستخدمها المركز في اتخاذ قراراته أو اختيار توجهاته المستقبلية، حيث يمكن كافة المعنيين من المشاركة في اتخاذ القرارات.

4-      المركز من أوائل المؤسسات التي تبنت فكرة العمل التعاوني من خلال الترويج لأهمية العمل الجماعي، لذا يتميز المركز بهذه القيمة في سياساته ونشاطاته.

5-       الاستقلالية هي إحدى السمات التي يتميز بها المركز، حيث يظهر ذلك من خلال الحياد السياسي والديني في التعامل مع الفئات المستهدفة والشركاء.

6-      يحكم عمل المركز مبدأ الالتزام تجاه كافة الشركاء والمستفيدين.

7-      يقدم المركز كافة نشاطاته بطريقة متميزة، ويركز على التكاملية في تنفيذ هذه النشاطات، الأمر الذي اكسبه المصداقية في كافة أرجاء الوطن.

 

 

 

أهداف المركز الاستراتيجية

يعمل المركز على تحقيق  أربعة أهداف إستراتيجية يحتوي كل  هدف على مجموعة من السياسات والتدخلات، وهذه الأهداف الإستراتيجية هي:

الأول: المساهمة في المساعي الوطنية لتحسين المستوى المعيشي وتحقيق الأمن الغذائي للفئات المستهدفة.

الثاني: زيادة قدرة مؤسسات المجتمع المدني ولا سيما التعاونيات على تقديم خدماتها.

الثالث: إدماج النوع الاجتماعي وتعزيز مشاركته في العمليات والنشاطات التي يقدمها المركز على أسس من العدالة والمساواة.

الرابع: تمكين المركز من تعزيز الحوكمة على المستويات المختلفة ليكون أكثر فاعليه وكفاءة في الإدارة والإشراف.

 

ولتحقيق هذه الأهداف فقد تم  اقتراح برامج ومشاريع  تم إدراجها في خطة تنفيذية مقسمة على السنوات الثلاث، وبلغت قيمة الموازنة التقديرية لتنفيذ هذه التداخلات  مبلغ  15,525,000))  دولار أمريكي، كما تم وضع آلية للمتابعة والتقييم لهذه الإستراتيجية، من خلال مجموعة من المؤشرات على مستوى المخرجات والأثر لقياس الأداء.

 

 

 

القضايا الرئيسية التي يركز عليها المركز

1.      تردي المستوى المعيشي للأفراد وضعف قدرتهم على تنظيم أنفسهم في مؤسسات

2.      قدرة الأسر المهمشة على الوصول لمصادر الغذاء والتكيف مع الأزمات

3.      واقع القطاع التعاوني وضعف قدرة التعاونيات في الالتزام بخدمة أعضائها

4.      إشراك النوع الاجتماعي في النشاطات المختلفة التي يقوم بها المركز

5.      العمليات داخل المركز (طريقة العمل)

6.      الاستدامة المالية للمركز

7.      قدرات طاقم المركز والتحديث المستمر للأنظمة المعمول بها

 

 

منهج وسياسات المركز في التطبيق

ينتهج المركز في تنفيذ مشاريعه وتدخلاته منهج التشاركية مع الأطراف ذات العلاقة سواء في مرحلة تصميم هذه التدخلات أو في مرحلة التنفيذ حتى تكون هذه التدخلات أكثر فاعلية وأكثر شفافية وبما ينسجم مع رؤية المركز ورسالته وأهدافه الإستراتيجية حيث تتنوع إنجازات المركز في ظل ظروف سياسية واقتصادية، ومناخية صعبة مرت وتمر بها فلسطين، ما يزيد من أهمية الدور الذي يلعبه المركز.  ويؤكد حرصه على ترجمة إستراتيجيته التنموية إلى آليات عمل فاعلة، وقصص نجاح في شتى الميادين المتصلة بمجال نشاطاته واهتماماته وتدخلاته. 

أما سياسات المركز التي المطبقة للوصول إلى تحقيق الأهداف الإستراتيجية فتنقسم الى أربعة  محاور رئيسية بحيث يرتبط كل محور بهدف استراتيجي محدد:

أولا: المساهمة في المساعي الوطنية لتحسين المستوى المعيشي وتحقيق الأمن الغذائي.

1-      كفاءة استخدام الموارد الطبيعية والبيئية:

يندرج  ضمن هذه السياسة مجموعة من التدخلات  وهي على النحو التالي:

أ‌-        استصلاح وتأهيل أراضي زراعية.

ب‌-    شق وتأهيل طرق زراعية.

ت‌-     دعم الزراعة الأسرية وإنتاج الغذاء على مستوى المنزل.

ث‌-    الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية.

ج‌-     تطوير مصادر المياه.

ح‌-     تطوير إنتاجية الثروة الحيوانية وتقليل تكلفة الإنتاج.

خ‌-     تطوير قطاع الزيتون وتقليل التكاليف.

د‌-      تطوير الزراعات المحمية.

ذ‌-     تطوير الزراعات البعلية.

 

2-      الاستجابة للاحتياجات الطارئة (كوارث واحتلال):

أ‌-           تصميم تدخلات  تستجيب للأمور الطارئة والكوارث الطبيعية.

ب‌-       الضغط والمناصرة لمساعدة الفئات في تحصيل الحقوق والتأثير في السياسات العامة.

ت‌-       تدخلات تستجيب  لمساعدة الفئات المتأثرة في مناطق التماس ومنطقة C.

 

3-      تبني الممارسات الجيدة في القطاعات الزراعية والبيئية:

أ‌-        نشر الوعي العام حول الممارسات الجيدة في التعامل مع الموارد الطبيعية.

ب‌-    تطوير ممارسات ما بعد الحصاد.

 

 

 

ثانيا:     زيادة قدرة مؤسسات  المجتمع المدني على تقديم خدمات لأعضائها والمجتمع المحلي بما يتلاءم مع احتياجاتهم.

        يرتبط بهذا الهدف العديد من السياسات والتدخلات التي يمكن تلخيصها فيما يلي:

1-      تطوير القدرات المؤسسية للأفراد والمجموعات:

يندرج تحت هذه السياسة العديد من التدخلات يمكن تلخيصها فيما يلي:

أ‌-        تطوير الأنظمة وإجراءات العمل  والتدريب على تطبيقها.

ب‌-    تشجيع وترسيخ مفهوم العمل التعاوني والجماعي لدى أفراد المجتمع.

ت‌-    بناء قدرات أعضاء وطواقم المؤسسات القاعدية.

ث‌-    التشبيك وتبادل الخبرات.

ج‌-     إشراك عنصر الشباب في بناء قدرات المؤسسات القاعدية.

ح‌-     زيادة مساهمة القطاع التعاوني في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

خ‌-     إبراز دور القطاع التعاونية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

 

2-     تطوير المبادرات الاقتصادية لمؤسسات المجتمع المدني:

يندرج ضمن هذه السياسة مجموعة من التدخلات وهي:

أ‌-        دعم معدات ودوائر الإنتاج.

ب‌-    تطوير منتجات وخدمات المؤسسات القاعدية.

ت‌-    ربط منتجات وخدمات المؤسسات القاعدية بالسوق.

ث‌-    تطوير بيئة الإنتاج للمؤسسات القاعدية.

ج‌-     تشجيع تسجيل أنواع جديدة من الجمعيات  تعاونية  كجمعيات العمال والحرفيين.

 

3-     سياسة الدعم والمناصرة للتأثير على صناعة القرار:

يندرج ضمن هذه السياسة التدخلات التالية:

أ‌-         تنظيم حملات التوعية.

ب‌-    تنظيم احتفاليات وطنية (مؤتمرات ومهرجانات).

ت‌-    حشد جهود مؤسسات المجتمع المدني.

ث‌-    تشجيع الأعمال الجماهيرية.

ج‌-     تشكيل أجسام للدعم والمناصرة.

ح‌-     طباعة وتوزيع المطبوعات والنشرات.

 

 

ثالثا:     تعزيز مشاركة وإدماج النوع الاجتماعي في العمليات والنشاطات التي يقدمها المركز على أسس من العدالة والمساواة:

            يندرج ضمن هذا الهدف السياسات والتدخلات التالية:

أ‌-        العدل  والإنصاف في الحصول على الفرص.

ب‌-     تمكين النوع الاجتماعي من المشاركة  في المشاريع والاستفادة من برامج التنمية.

ت‌-     رفع الوعي في مفهوم النوع الاجتماعي بين أفراد المجتمع.

 

رابعا: تمكين المركز من الحوكمة على المستويات المختلفة ليكون أكثر فاعلية وكفاءة في الإدارة والإشراف.

يندرج تحت إطار هذا الهدف السياسات التالية:

1-     مواكبة التغيرات والتكيف معها والاستفادة منها، وذلك من خلال تنفيذ التدخلات التالية:

أ‌-        العمل المستمر على تطوير وتحديث النظم والأدلة الإجرائية بما يتلاءم مع التغيرات المحيطة.

ب‌-    رفع قدرات ومهارات الموارد البشرية في المركز.

ت‌-    تفعيل دور نظام المتابعة والتقييم والرقابة في المركز.

 

2-       استدامة المركز:

أ‌-        تعزيز العلاقة مع الشركاء الحاليين وبناء شراكات جديدة.

ب‌-    تعزيز النشاطات الإعلامية في المركز.

ت‌-    بناء قدرات الموارد البشرية في المركز.

ث‌-   تقديم خدمات استشارية.

 

3-     تعزيز فكرة المؤسسة المتعلمة في المركز:

             يندرج تحت هذه السياسة التدخلات التالية:

                                              أ‌-            تطوير نظم المعلومات.

                                           ب‌-            مشاركة وتبادل المعرفة داخل المركز وخارجه.

                                           ت‌-            تعزيز وتوثيق قصص النجاح والدروس المستفادة والحالات الدراسية.

                                           ث‌-            تدريب الطاقم  للاستفادة من التجارب المحلية والدولية.

 

الشركاء الاستراتيجيون

يعمل المركز ومنذ تأسيسه على بناء شراكات مع المؤسسات الدولية والمانحة من ناحية وشراكات مع المؤسسات الأهلية الفلسطينية من ناحية أخرى. حيث عمل المركز بشراكة مع الوكالة السويدية للتنمية الدولية والمركز التعاوني السويدي (وي ايفيكت حاليا) ومؤسسة أوكسفام البريطانية، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومؤسسة كير الدولية ومنظمة الأغذية والزراعة العالمية ومؤسسة العمل ضد الجوع الاسبانية والوكالة الاسترالية للتنمية الدولية والاتحاد الأوروبي والصندوق الدولي للتنمية الزراعية وجمعية المساعدات الشعبية النرويجية والوكالة الفرنسية للتعاون والتطوير التقني (آكتد) ومؤسسة نيكود اليابانية.